سكس محارم شاب ينيك بنت موزه بوضعيات مختلفه نيك ساخن

Soru

امينه: عشان الناس تعرف انك معاك واحده ومفيش بنت تفكر تيجي جنبك
انا: ضحكت يا بنت المجانين رجعت السرير ونمت دخلت في حضني تاني وابتدت تتكلم وانا كان خلاص بيغم عليا وفعلا نمت صحيت تاني يوم ملقتها جنبي بس حسيت بوجع في رقبتي و صدري ودراعي روحت قدام المرايا ببص زهولت علامات محمره مكان شفايف وسنان في رقبتي من ناحيه اليمين وصدري من فوق و دراعي من جنب الطري يابنت الكلب طلعت علي الصاله ادور عليها ناديت ملقتهاش وحياه امك لاوريكي مسكت الموبايل لقيت امي متصله بيا 55 مره و بعتالي اكتر من 70

سكس مصري نار – افلام نيك طيز – سكس ناعم – سكس نيك طحن

رساله هي وابويا اتصلت بيها طمنتها اني بيت عند واحد صاحبي ونمت من تعب المذاكره وشويه وجاي ، باب الشقه بيفتح لقيتها أمينه روحت نايحتها وقولتلها ايه ده
أمينه: اصراحه حبيت اوي شكلك وانت نايم وبقيت امص كله حته في جسمك وابوسها بس معرفش انها هتعلم كده
انا: لا انتي عارفه انها هتعلم وانا قولتلك انها هتعلم هينفع كده وبزعق
امينه: اسفه بس فعلا مكنش قصدي
انا: اروح ازاي انا ولو حد شاف اللي في رقبتي ده هقوله ايه وامي لو شفتها وهي عارفه اني بايت عندي صاحبي هتقول ايه؟
واقفه مش بترد و وشها في الارض دخلت لبست وخدت حجاتي وبفتح الباب حضنتني من ظهري وقالتلي اسفه مش هعمل كده تاني بس عشان خاطري متزعلش قفلت الباب وبصتلها انا مش زعلان بس مينفعش كده
أمينه : خلاص بقا يا حبيبي
انا: ماشي عايزه حاجه
أمينه: لا شكراً بس متغبش عليا
انا: حاضر سلام
باستني فتحت الباب و خرجت طلعت البيت دخلت لقيت امي ومعاها واحده ست مش كبيره اوي في السن المهم سلمت ودخلت اوضتي استنا يامحمد خير يا امي
ده
ه بقا يا منال( اسم الست اللي قاعده مع امي) محمد ابني الكبير في ولادي والمحترم انا في سري محترم فشخ وضحكت في سري
الست ازيك يا محمد ربنا يخليهولك اعتقد ان محمد في سن ندي بنتي ،انا سمعت الاسم ضحكت كده وقلبي زقطط
انا: بهزار حضرتك مامت ندي
منال: انت تعرف ندي
انا: لا اتقابلنا امبارح العصر
منال: لا استنا انت محمد اللي روحت معاها السوبر ماركت امبارح بليل
انا: ضحكت اه انا الست ضحكت لا فعلا مخلفه راجل يا حجه ابنك امبارح ندي كانت نازله تجيب اكل بليل متأخر فا راح معاها وكمان مكنش معاها فكه للكاشير وهو اللي حاسب ، انا: وفيها ايه يعني اي حد في مكاني كان هيمعل كده
منال: بتطلع فلوس طب خد فلوسك و شكراً يا محمد ربنا يخليك لمامتك
انا: لا مش هاخد حاجه وفي حاجه صغيره يا طنط بس عايز اقولك عليها
منال: اتفضل؟
انا: السوبر ماركت ده بتاعنا اصلا
منال: بجد طب ازاي وانت حاسبت
انا: ما انا حسبت لان الكاشير لسه مستلم والحاجات دي علي حسابي انا مش حساب والدي
منال: يعني نغرمك كده اول مره يعني
انا: ولا يهمك ياريت كل الغرامه تبقا كده، واعتبريهم هديه عشان نرحب بيكم
منال: ضحكت ماشي يا محمد فرصه سعيده اني قابلتك
انا: انا اسعد حضرتك عن اذنكم هدخل انام عشان تعبان ، اتفضل، دخلت الاوضه غيرت هدومي وقعدت بفكر في الصدف الغريبه دي وام ندي اللي بقيت حبيبه امي اول ما امي عرفت ان عندها بنت في مثل عمري يالاه مش مهم طفيت النور ونمت..

اولاً اسف علي التأخير
ثانيا انا بحاول واكتب اكبر عدد من الاحداث من قصتي وفي حاجات بختار فيها عشان محدش يحس بملل.
الجزء الرابع
في الجزء اللي فات اول مقابله بيني وبين منال( ام ندي ) سبتهم ودخلت نمت صحيت الصبح جسمي مكسر خدت دوش ونزلت روحت الجامعة ومن الجامعة علي الشغل وفضل ده روتين لمده اسبوعين مش بيتغير مفيش اي لقاء بيني وبين أمينة مفيش غير مكالمات علي الموبيل او شات علي الواتس اب وكل ده روتين لمده اسبوعين كان عندي امتحانات وضغط شغل فا مكنتش عارف اقابلها واكتريت مكالمتنا لما اروح وببقا عايز انام فا ممكن تبقا دقيقتين وانام وانا بكلمها وفي يوم امتحانات وكان اخر امتحان عندي خرجت من الامتحان مبسوط لان خلصت و هشم نفسي شويه بقا بفتح الموبيل لقيت 20 رسالة من امينه و مكالمات علي الواتس اب واللي لفت انتباهي رساله مكتوب فيها محمد انا في مشكله وهتحصل مصيبه مفكرتش خرجت من الجامعه وخت عربيتي و روحت علي البيت ركنت وطلعت عند الاسانسير نازل وحد بيفتح باب الاسانسير وخارجه منه ندي هي خرجت وانا دخلت من غير ما اسلم عليها قالت ازيك يا محمد مردتش لان كانت دماغي مشغوله بالرسايل اللي امينه بعتتها طلعت لحد الدور عندها خبطت علي الباب محدش بيرد فضلت اخبط محدش بيرد طلعت الموبيل اتصل مش بترد فتحت الباب ودخلت مفيش حد خالص سمعت صوت عياط من ناحيه اوضه ابن خالي الصغير روحت في اتجاه الاوضه فتحت الباب لقيتها قاعده وخده ابنها في حضنها وبتعيط شافتي قامت تجري نحيتي و دخلت في حضني وعماله تعيط وانا مش فاهم في ايه وعمال اقولها في ايه تعيط و الولد يعيط يا بنتي اهدي في ايه فهميني برضو تعيط بزعيق في ايه فا سكتت وردت في مصيبه ودار حوار بنا انا: ايوا ايه هيا المصيبه
امينه: اطلع هنيم الواد واجيلك
انا: طب اهدي شويه
امينه: حاضر
انا: خرجت الصاله وخرجت بعد نص ساعه وانا عايز افهم في ايه ها اتكلمي في ايه امينه: حصلت مصيبه
انا: ايه هيا اخلصي قلقتيني
امينه: اهلي عرفو مكاني وعرفو ان ادهم مات
( ادهم ده خالي )
انا: زهوووول تام اهلك ازاي يعني مش فاهم مش انتي اهلك ميتين ومقطوعة من شجره ومش عارف ايه ولا انتو كنتو بتضحكو علينا ولا حكايتك ايه و ابتديت ازعق
امينه: اهدا يا محمد وانا افهمك براحه انا هموت اصلا ومش مستحمله زعيق
انا: اتفضلي فهميني
امينه: وابتدت تحكي وانا مش عارف ارد عليها من الزهووول اللي نزل عليا( ملخص الموضوع او المصيبه انها من الفيوم وعيلتها عليه كبيره اوي هناك وانتقلوا راحو اسكندريه وهناك اتعرفت علي خالي و وحبوا بعض وكانو اهلها رافضين لانها كانت محجوزه لابن عمها خالي خدها ونزل بيها مصر بمساعده والدي و والدتي)
انا بقيت بسمع ومش عارف انا بحلم ولا الكلام ده صح طب لو صح خالي مقليش ليه معني كنت اقرب حد ليه
خلصت كلمها سبتها ودخلت المطبخ اعمل قهوة عملت قهوه ساده دوبل عشان استوعب الكلام واشوف انا في حلم ولا لأ بس فعلا دي حقيقيه انا مش فاهم طب هعمل ايه وايه الحل كل الكلام ده بقولو بيني وبين نفسي وحسيت اني هتجنن خرجت من المطبخ لقيتها ابتدت عياط تاني
روحت جنبها لا اهدي بقا كده ولازم نقول لابويا وامي عشان هما عارفين الموضوع وانتي ولا اكنك قولتيلي حاجه و اطلبي منهم انهم يعرفوني الموضوع عشان افكر معاكم هنعمل ايه
امينه: حاضر ولعت سجاره وقعدت افكر ايه الحل طب هل اهلها ناوين علي شر ولا ناوين علي ايه خلصت السجاره و قولتلها انا هطلع البيت وانتي بعد نص ساعه تطلعي وتقولي لامي الكلام ده كله وتحاولي تعيطي وانا هطلع من اوضتي علي صوت عياطك عشان يبقا امر واقع اني اعرف في ايه ماشي
امينه: حاضر
طلعت البيت فتحت الباب لقيت امي وابويا في الصاله قدام التليفزيون سلمت عليهم ودخلت اوضتي نص ساعه بظبط وامينه كانت بتخبط اول ما دخلت الحقيني يا ماما الحقني يا عمو انا في مصيبه وعماله تعلي في صوتها وتعيط بصوت عالي وامي كل اللي بتقولو اهدي يا امينه في ايه قالتلها اهلي عرفو مكاني امي ردت يااالهوي وابويا مفيش صوت خالص و امنيه تعيط وامي غيرت الكلمه وتقولها وطي صوتك محمد جوه وميعرفش الموضوع وامنيه تعلي في صوتها وتعيط انا سبتهم علي كده 5 دقايق وخرجت بسرعه وعمال اقول في اي ايه اللي حصل بتعيطي ليه يا مرات خالي وهي تعيط وامي تبصلها وتزغر ودي ولا هي هنا وابويا قاعد بيشرب الشاي والسجاره ولا في دماغه اي حاجه امي هديت امينه وابتدت تتكلم وامي تقولها اسكتي وانا عامل نفسي مزهووول من الكلام خلصت كلمها بصيت لامي هو الكلام ده صح
امي: اه صح
انا: طب وانا معرفش الكلام ده ليه من زمان و اشمعنا دلوقتي
امي: مش وقته يا محمد بعدين نتكلم واللي حصل حصل
انا: وانت يا بابا ايه مقولتليش ليه ده انا حافظ اسرارك الامين يعني
ابويا: امك اللي قالتلي مقولكش هي خالك
انا: لا جدعان شوفو بقا هتتصرفو ازاي
ابويا: لا ما انا اتصرفت
انا: ازاي وانت متحركتش
ابويا: ما انا اللي عرفتهم المكان بعد ما خالك مات روحت لاهلها واتكلمت معاهم ووالد امينه كان اه متعصب وقال انه هيقتلها

سكس طحنافلام بورنو – xnxx –  افلام سكس – xxnx – xnxx 2019 – – افلام سكس مصرى – افلام نيك طيز

بس انا هديته وقولتلو اتجوزو جواز شرعي بدل ما يتجوزو عرفي او يعملو حاجه غلط من وراك وتحصل فضيحه الراجل تفهم الموضوع وخلص الكلام على كده واتصل بيا انهارده كان عايز رقم امينه عشان والدتها لما عرفت اللي حصل وان خالك اتوفا كانت عايزه تشوفها
انا: طب وليه يتكلمو دلوقتي ليه متكلموش مش ساعه ما خالي مات
ابويا: كل واحد وظروفو يا ابني

0
sexta7n 3 hafta 0 Cevaplar 21 görüntüleme 0

Hakkında sexta7n